اقوى الشركات العالميه المنتجه للموسيقى

الإنتاج الموسيقي المستقل والبديل في العالم العربي. محادثة ل”الوضع” بين هدى عصفور، خيام اللامي و كندة حسن

في هذه الفقرة الخاصة التي تقدمها هدى عصفور، تُطلع كندة حسن المستمعين على تجربتها في مؤسسة إي كي ٣. وتركز هدى وضيفاها على عدة فنانين من العالم العربي  وتستعلم من خيام اللامي عن  شركة نوى الناشئة لتسويق الأعمال الموسيقية.

تتضمن المقابلة التالية جزأين، بحيث يمكنكم أن تنقروا عليهما بشكل منفصل. بوسعكم أن تقرأوا أيضاً النص العربي المدوّن المرافق. ويمكن العثور على الموسيقا من الفقرة تحت نص المقابلة.

خيام اللامي

ولد خيام اللامي في دمشق، سوريا، ١٩٨١ لوالدين عراقيين. بدأ العزف على الكمان في سن الثامنة، لكن بعد أن انتقلت أسرته إلى لندن في ١٩٩٠ انتقل اهتمامه إلى الطبول والغيتار الكهربائي وأسس عدداً من فرق الروك. لم يكتشف آلة العود حتى ٢٠٠٤ وبدأ بدراستها مع نظرية الموسيقا العربية والتراث الموسيقي العراقي التقليدي مع الفنان المبدع إحسان إمام. في السنوات القليلة التالية تلقى اللامي عدداً من الجوائز والمنح التي سمحت له بالسفر كي يعمق دراسته للعود مع نصير شمة وحازم شاهين في القاهرة وميهميت بيتميز في اسطنبول. حصل أيضاً على الإجازة في الموسيقا من كلية الدراسات الشرقية والأفريقية، جامعة لندن. في ٢٠١٠ كان المتلقي الأول لمنحة أكاديمية “وورلد روتس” المهمة من إذاعة البي بي سي ٣، حيث قام بالأداء وكتابة المدونات والاشتراك في إخراج البرامج الإذاعية، وحاور الموسيقيين لإذاعة البي بي سي ٣. تعاون أيضاً مع عازف الغيتار والمغني العراقي إلهام مدفعي وموسيقيين عرب آخرين. أطلق اللامي ألبومه الأول “رنين\تنافر” عن شركته الخاصة “نوى للتسجيلات”، في٢٠١١.

كندة حسن

فنانة بصرية وصوتية مستقلة. أكملت الماجستير في الفنون الجميلة في الأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة في تموز ٢٠٠٧. تجمع بين الفنون البصرية والإبداعات الصوتية، مع عملها في الفيديو، الذي اختير لعدد من المهرجانات الدولية. ومنذ شباط ٢٠٠٨  عملت على تأسيس “ميمبر”، وكانت المدير التنفيذي في لبنان لمؤسسة إي كي ٣، التي تدعم  الموسيقا العربية الأصلية في المنطقة. شاركت في عدد من المهرجانات المحلية والدولية.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*