أين تقع جزر المالديف

أين تقع جزر المالديف

 الجزرهي مظهرٌ من مظاهر السطح، وإحدى التضاريس التي تشتمل على المناظر الطبيعية الجميلة والشواطئ والمنتجعات، وهي قطعةٌ من اليابسة التي تحيط بها الماء من كل الجهات، وتختلف مساحتها؛ فهناك الجزر الصغيرة والأخرى ذات المساحة الكبيرة، وللجزر أهميةٌ سياحيةٌ ومن ثم اقتصاديةٌ تبعاً لذلك، وتحقق الجزر لروادها وزوارها العزلة عن مشاكل الحياة وضجيجها، وقضاء الأوقات المريحة والهادئة في الأجواء الجذابة الساحرة، وتتعدد الجزر في العالم، فمنها جزيرة بورا بورا، ومايوركا الإسبانية، وجزيرة موريا، وجزر المالديف التي سنتحدث عنها هنا بالتحديد وبالتفصيل في هذا المقال . جزر المالديف جزر المالديف هي مجموعةٌ من الجزر الصغيرة والجميلة المرتفعة عن الماء، والتي تقع في قارة آسيا في المحيط الهندي، وتبلغ مساحتها ما يقارب السبعين ألف كيلومتراً مربعاً، ويبلغ عدد سكانها حوالي ستة ملايين نسمة، ويدين سكانها بالإسلام، إذ إن الغالية العظمى من مواطنيها مسلمون، وتعد ماليه عاصمة الجزر، والديفيهي هي اللغة الرسمية فيها، و ونظام الحكم فيها جمهوري. المناخ يتميز المناخ في جزر المالديف بنسبة الرطوبة العالية، وانخفاض درجات الحرارة فيها بسبب دور المحيط الهندي وتأثيره، والذي يقف حاجزاً أمام حرارة الشمس، وتتراوح درجات الحرارة فيها بين 24-33 درجةٍ مئوية، وتهبّ علها نسماتٌ من الهواء الباردة تهب عليها تلطّف فيها الأجواء، وتسقط على جزر المالديف كميات كبيرة من الأمطار الغزيرة، والتي تتركز في المناطق الجنوبية أكثر منها في المناطق الشمالية. السياحة تعتبر جزر المالديف وجهةً سياحية عالميةً مهمة، إذ يأتي السياح إليها من كل أنحاء العالم للاسترخاء والراحة، ويعد قضاء شهر العسل فيها من أبرز أسباب التوجه إليها، ويستمتع السياح حال وصولهم إليها بالخدمات والمرافق المختلفة، مثل الفنادق والمطاعم والمنتجعات الصحية والأماكن الترفيهية أيضاً، وعلى الصعيد الطبيعي يستمتع السياح بالأشجار والأحراش ومختلف أنواع الطيور والنباتات والحيوانات، وفيها المراعي والغابات والمحاصيل والأراضي الزراعية. ويستطيع السياح التجول فيها وابيتاع الحاجيات المختلفة من الأسواق، ويستطيعون أيضاً ممارسة مختلف أنواع الأنشطة كرياضات الغطس والسباحة لمعاينة الشّعَب المرجانية عن قرب، والتي تتواجد بكثافةٍ في المكان، ويتم تقديم الأكلات العربية والطعام الهندي في الجزر للسياح. الاقتصاد تعتمد جزر المالديف في اقتصادها على تجارة الأسمال وصيدها، بالإضافة إلى قطاعي الاستيراد والتصدير، وبيع الأصداف المشهورة عالمياً، وبيع جوز الهند والعنبر، بالإضافة إلى قطاع السياحة الذي يأخذ الحيز من الأرباح وتشغيل الأيدي العاملة، وتعتبر الروفية عملتها الرسمية، غير أن حادثة تسونامي أسهمت بشكلٍ مباشر في تدمير الاقتصاد في منطقة الجزر.

تقع جزر المالديف في القارة الآسيوية، وهي مجموعة من الجزر التي تقع في المحيط الهندي إلى الجنوب من شبه القارة الهندية وتقع تقريباً بين القارتين الآسيوية والأفريقية، كما وتقع إلى الجهة الجنوبية الشرقية أيضاً من شبه الجزيرة العربية. جزر المالديف هي دولة تتميّز بأنّ كل سكانها هم مسلمون. كانت جزر المالديف قديماً تسمّى على لسان العرب ( بديبة المهل )، وقد تمّ تحريف الاسم ليصبح المالديف. تعتبر جزر المالديف اليوم جزءاً من ( الكومونولث ). عاصمة المالديف هي ( ماليه ) أمّا اللغة الشائعة والمنتشرة والرسمية في هذه الدولة هي اللغة الديفيهية. مساحتها تتجاوز السبعين ألف كيلو متراً مربعاً، أما عدد سكانها فقد تجاوز الستة ملايين نسمة في العام 2008 ميلادية. وعملة المالديف هي الروفيه. جزر المالديف هي دولة نظامها جمهوري والرئيس هو نفسه من يرأس الحكومة والسلطة التنفيذيّة في هذه الدولة، وهو المسؤول عن تعيين الوزراء في هذه الدولة. جغرافيّاً تضم جزر المالديف ما يقترب من 1190 جزيرة من الجزر المرجانية، تتكوّن الجزر المرجانية من الحواجز الترابية بالإضافة إلى الشقوق المرجانية. درجات الحرارة تتراوح ما بين 24 درجة مئوية وبين 33 درجة مئوية، إلاّ أنّ الرطوبة فيها عالية. معدّل الأمطار يقدر تقريباً بحوالي 2450 ميلي متراً في شمال البلاد، أمّا في الجنوب فتقدّر الأمطار الهاطلة بنحو 3800 ميلي متراً في الجنوب. نسبة المسلمين في جزر المالديف 100 %، فجميع السكان مسلمون، وذلك لأنّ دستور هذه الدولة ينص على أن كل المواطنين يجب أن يكونوا من المسلمين، وبالتالي فإنّه لا يمكن أن يكون أي شخص غير مسلم من مواطني هذه الدولة، وقد تمّ تأسيس الدولة على أساس مبادئ الإسلام وهذا ما نصّ الدستور عليه. اللغة الرسمية في هذه الدولة هي لغة الديفيهي وهي لغة تأثّرت وبشكل كبير جداً باللغة العربية وأخذت الكثير من مفرداتها. جزر المالديف هي من أكثر الأماكن التي يقصدها السياح في العالم، وذلك لما فيها من جمال طبيعي أخّاذ، ومن هنا فالقطاع السياحي في هذه الدولة هو الجزء الأهم من اقتصادها وبشكل رئيسي، وقد هيّأت وزارة السياحة في هذه الدولة لكل هذا التطور في القطاع السياحي، الأمر الذي أدّى إلى انتعاش السياحة وبشكل كبير جداً في هذه الدولة، الأمر الذي جعل عدد السياح في العام 2007 ميلادية يزيد على ثمانية ملايين سائح من كافّة مناطق العالم. وهذا الأمر يدعو الجميع إلى التفكير الجدي في زيارتها.
تعرف الجزيرة بأنها منطقة اي مساحة يابسة وان تكون هذه المنطقة محاطة بالمياه ومنها ما يكون مساحتها صغيرة لا يتعدى بضع مترات واخرى كبيرة يمكن ان تساوي حجم دول ومن الامثلة على ذلك جزيرة قبرص . ومن الجزر المميزة والجميلة: جزر المالديف والتي تتميز بسحر جمالها وظروفها الجوية الرائعة ، كما أنها تناسب جميع مرتادين السياحة حيث تقع جزر المالديف في قارة اسيا كما انها تقع في المحيط الهندي ولكن تعد من الجزر الصغيرة ، كما ان جزر المالديف تعتبر جمهورية مسلمة بالرغم من اسمها غريب ، حيث أن عدد المسلمين فيها كثر ويقومون بأداء شرائع الدين الاسلامي دون مواجهة اي عوائق ، مثل الدول الاسلامية الاخرى . (ملخص) أين تقع جزر المالديف؟ _ جزيرة المالديف تقع في قارة آسيا ، وهي في حجمها تعد صغيرة جداً في المحيط الهندي، خط الإستواء يقع في الجنوب منها _ عاصمة جزيرة مالديف هي ماليه،وماليه مدينة جميلة بحضارتها وأسواقها ومساجدها ، _ واستقلت جزيرة المالديف وتم تحريرها من أيدي الإنجليز في عام 1965 _ تحتكر جزيرة المالديف المسلمين فقط للعيش فيها ولا وجود لمن يعتنق أديان أخرى فيها _ تعتبر الديفيهي هي اللغة الرسمية لجزيرة المالديف وفيها العديد من مفردات اللغة العربية. _ يطلق على جزيرة مالديف الجمهورية الرئاسية ،إذ يترأسها ويقودها ويتولى أمورها الرئيس ويقوم بتعيين الوزارات على اختلافها . _ جزيرة المالديف تعتبر جزيرة أو منطقة أو منتجع سياحي يأتي إليه السياح من مختلف أنحاء العالم _ إن ما شجع جزيرة المالديف على إنشاء العديد من المنتجعات السياحية الكبيرة والجميلة للغاية التي يلجئ إليها الزوار والسياح القادمون من مختلف مناطق العالم للاحتفاء بجمال جزيرة المالديف والعمل على إشباع أنفسهم وأرواحهم بجمالها ودقة تصميمها ارتفاعها عن مستوى سطح البحر _ تعتبر جزيرة المالديف برغم غرابة اسمها منطقة مسلمة ، إذ كثر فيها المسلمون الذين يقومون بالقيام بشرائع دينهم جميعها من عبادات في جزيرة مالديف دون مواجهة أي عائق فهي تعد جمهورية مسلمة ، كما باقي الدول العربية والإسلامية ، وتنحصر طائفة أهل السنة التابعة لسنة نبينا محمد صللى الله عليه وسلم فيها ، أما عن باقي الطوائف كالشيعة والسلفيون والدروز والعلويون وغيرهم كثير من الطوائف فلا وجود لهم على أرض جزر المالديف . _ كانت تسمى جزر المالديف قديماً من قِبل العرب ب ذيبة المهل ، _ جزيرة المالديف تشتمل على العديد من الجزر المرجانية الصغيرة _ جزيرة الماديف مقسمة إلى عدة مناطق فمنها يستوطنه السكان والبقية تترك للسياحة وصيد الأسماك ، و للمنتجعات والفنادق الضخمة، _ إن ما ميز جزيرة المالديف بالمنتجعات بعدها وارتفاعها عن مستوى الماء _ تعد جزر المالديف عضواً أساسياً في دول الكومنولث _تنحدر أصول معظم سكان المالديف من شبة القارة الهندية، والسواحل الغربية لسيرلانكا. _ اشتهرت جزيرة المالديف بالعمل في التجارة كتجارة الأسماك والأصداف البحرية والعنبر _ يعود السبب لبعض التراجع الذي أصاب إقتصاد جزر المالديف إلى حادثة تسونامي . _ صيد السمك من أكثر المواهب والأعمال التي يقوم بها سكان جزيرة المالديف . _ أما بالنسبة لعلم جزر المالديف فهو يتكون من ألوان ثلاثة هي اللون الأحمر المرتبط بدماء الشهداء ، واللون الأخضر الذي يدل على السلام والهلال الذي يرمز إلى ديانة الإسلام . _ أما بالنسبة لمناخ جزيرة المالديف فهو يغلب عليه إرتفاع شديد في نسبة الرطوبة وذلك يعود إلى موقعها الكائن في المحيط الهندي الذي تنعدم فيه وجود الشمس الغنية بالحرارة . _ ترتفع نسبة وجود المياه في البحار في جزيرة المالديف وهذا الإرتفاع في نسبة الماء يؤدي بجزيرة مالديف للتعرض إلى خطر شديد ويتمثل بعملية تعرضها للغرق في هذه المياه _ قام رئيس جزيرة مالديف بالقيام على حل هذا الخطر الفادح الذي ممكن أن تتعرض له جزيرة مالديف وذلك عند قيامه بشراء بعض الأراضي المتواجدة فوقها والعمل على تحويلها إلى مناطق سكنية ودعوة السيريلانكيين والهنود باقتناءها والعيش فيها . _ يعمل البرلمان في جزيرة مالديف بالقيام بتعيين الرئيس مدة لا تقل عن الخمس سنوات فيها يقوم بجميع واجبات الرئاسة تجاه جزيرة مالديف ومن يقطنها .

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*