فوائد متعدده للبردقوش

فوائد متعدده للبردقوش

البردقوش كم يبدو غريب هذا الاسم، لكنه على الرغم من غرابته، فإنه يزداد روعة، ويحتوي على الكثير من الفوائد، وكثيرون منا من يجهلون هذه الفوائد الرائعة، ويتساءلون فيما بينهم، ما هو البردقوش أو بمسمىً آخر المردقوش؟ وما هي فوائده؟ لذلك، علينا أن نعرف جيداً أن كُل ما في هذه الأرض من نعم قد وهبنا إياها الله، هي مليئة بالفوائد، وقد يتم استخدامها كعلاج للكثير من الأمراض، فما خلق الله من داء إلا وخلق له دواء، هذا من أكبر النعم التي خلقها الله لنا، لذلك، سنتحدث في موضوعنا هذا عن البردقوش، وعن فوائده الجمة، كي نُصبح أكثر سعة واطلاعاً على هذا الموضوع. البردقوش أوالمردقوش أوالمردكوش هو عبارة عن نبات عشبي، ويُعتبر من النباتات المُعمرة، والتي تتبع إلى جنس المردقوش، وتنتمي إلى العائلة الفصلية الشفوية، وهو عبارة عن نبات عطري، وينتمي إلى مجموعة النعانيع، يصل ارتفاعه حتى 60سم، ويُعتبر ساقه من السيقان الصلبة المُضلعة التي تكسوها الشعيرات الدقيقة، التي لونها أسمر من الأعلى وممزوج بالحمرة، ويعود شكل أوراقها إلى شكل اللسان، ولها رائحة عطرية جميلة، ويعود لون أزهارها إلى اللون الأبيض القرنفلي، وتم استخدامها في الكثير من العلاجات الطبية. فوائد البردقوش للبردقوش فوائد جمة، وهي: للبرد: يُعتبر البردقوش أكثر المواد الطبيعية الفعالة، والتي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين (سي)، فهو يُعتبر مشروب رائع جداً، وخاصة لمقاومة حالات نزلات البرد، والإنفلونزا، والسعال، وغيرها من الأمراض التي تأتي في البرد، فهو يعمل على إزالة الاحتقان، ويعمل على الوقاية من العدوى الفيروسية والتهاب القصبة الهوائية، ويعمل على الوقاية أيضاً من الجيوب الأنفية والصداع، ويُعتبر بمثابة علاج لحالات الربو، ويتم علاج هذه الأمراض كلها والوقاية منها، وذلك من خلال غلي البردقوش وشربه، ويُمكن استخدامه لجميع المراحل العمرية. للجهاز الهضمي: تحتوي أعشاب البردقوش على الكثير من الفيتامينات، وتعمل أعشاب البردقوش على تحسين أداء الجهاز الهضمي بشكل أفضل، فهو يُساعد في عملية الهضم بصورة سلسة، فهو يقوم بإفراز أنزيمات هاضمة للطعام، فهو يُحسن من الشهية، ويعمل على التخفيف من شعورك بالغثيان، ويُعتبر مُساعد جيد وطارد للغازات، ويُستخدم للتخلص من الانتفاخ، ويُعالج تشنجات المعدة وتقلصاتها، ويعمل على علاج حالات الإسهال، فهو يعمل كمُلين أيضاً لحالات الإمساك، ويُعتبر أيضاً بمثابة علاج لحالات القولون. لأمراض العيون: تُعتبر عُشبة البردقوش من أكثر الأعشاب الغنية، والتي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين (AA)، والذي يُعتبر مُهم جداً، فهو يُحافظ أيضاً على البشرة ونضارتها ورطوبتها وصحتها، ويُحافظ على الأغشية المُخاطية، ويحتوي على الكثير من المركبات، التي تُعتبر مُفيدة جداً لصحة العيون، وتعمل على الوقاية من أمراض البصر التي تصاحب التقدم بالسن. لأمراض القلب أوأمراض الأوعية الدموية: يُعتبر زيت البردقوش مُفيد جداً جداً لأمراض القلب والأوعية الدموية، فهو يعمل على تقوية عضلة القلب، ويعمل على تقليل الكولسترول السيء في الدم، ويُساعد في الحد من تصلب الشرايين، ويُساعد في تحسين أداء الدورة الدموية، وتخفيض ضغط الدم، ويُعتبر أيضاً من أكثر الأعشاب التي تُساعد في الحد من خطر الإصابة بالجلطات. للغدة الدرقية: يُعتبر البردقوش من أكثر الأعشاب التي تحتوي على المواد المهدئة، فهو يعمل أيضاً على تنشيط الغدة الدرقية، ويُعتبر بمثابة علاج للقلق العصبي، ويعمل على الحد من التوتر العصبي، فهو يحتوي على مركب الفلافونويد، والذي يشتهر بتأثيره القوي على تهدئة الأعصاب، ويعمل على علاج حالات الأرق أيضاً، ويعمل على تنظيم هرمونات الغدة الدرقية. لمرضى السكري: بعد الدراسات والأبحاث العلمية تبين أن البردقوش له أثر كبير في علاج مرضى السكري، فهو يُساعد على انخفاض نسبة السكر في الدم، ويعود ذلك السبب لاحتوائه في تركيبه على بعض الزيوت، والتي له دور أساسي في زيادة التأثير على خفض نسبة السكر في الدم. للحمل أو الرضاعة، أو للمرأة في الدورة الشهرية: يُعتبر البردقوش مُفيد للمرأة بجميع حالاتها، فيُمكن استخدامه بعد غليه وشربه لتهدئة آلام الطمث، أو يُمكن استخدامه لتهدئة المزاج، ويُمكن استخدامه للمرأة المرضعة، فهو يعمل على در الحليب عند المرأة المرضعة، ويعمل على تنظيم الدورة الشهرية، والتخفيف من آلامها أيضاً، حيث إنه يعمل على تنظيم الهرمون المُسمى بالبرولاكتين، والذي يُعتبر هو المسؤول الأول عن الدورة الشهرية، وانتظامها وقدرته في در الحليب أيضاً. لمرضى الكبد: يُعتبر البردقوش بمثابة علاج لمرض الكبد، ويعمل أيضاً على حماية خلايا الكبد من حدوث أي تلف، إذاً هو يعمل على الحماية أو الوقاية من حدوث، أي تليف في الكبد. لأمراض أخرى: يُعتبر البردقوش مُفيد جداً للعديد من الأمراض. يُعتبر مُضاد حيوي جيد، فهو يعمل على شفاء الجروح بأسرع وقت. يُعتبر مُضاد للأكسدة، فهو يحتوي على نسبة عالية من فيتامين (AA)، والبيتاكاروتين، وغيرها من الفيتامينات، فهي تُساعد في الشفاء من كثير من الأمراض، وبشكل خاص في حالات التقدم بالسن. يعمل على تقوية الجهاز المناعي؛ نظراً لاحتوائه على فيتامين (سي). يحتوي على نسبة عالية من الحديد، والتي تجعل عملية التنفس بشكل أفضل. يُعتبر بمثابة علاج لآلام الظهر، وحتى آلام العضلات. يُعتبر كمُضاد للبكتيريا؛ نظراً لاحتوائه على بعض المركبات الكيميائية كالأوجنيول، السابنين، السيمين، وغيرها من المركبات الكيميائية، التي تعمل على طرد البكتيريا وقتلها. تحتوي على نسبة عالية من فيتامين (K)، والذي يعمل على الحفاظ على صحة العظام، ويعمل على الوقاية من مرض الزهايمر. تنويه على الرغم من جميع فوائد البردقوش الرائعة، إلا أن له أضرار مثله كمثل الأعشاب أوالمواد الأخرى، فإن الإكثار من تناول البردقوش قد يضر في صحتك، فقد حذر الكثير من الأطباء من تناول البردقوش خلال فترات الحمل، وعلى الرغم من أنه مُدر للحليب عند المرأة المُرضعة، فلا يُنصح بالإكثار منه خلال فترة الرضاعة، وعلى الرغم من ذلك، فإن هذه العشبة من أكثر الأعشاب الآمنة، واستخدامه بكثرة قد يُسبب الإصابة بالسرطان، ويُنصح بعدم ملامسة البردقوش الطازج للجلد والعينين، فقد يؤدي إلى بعض الحساسية. كيف يُمكن استخدام البردقوش يتم وضع ملعقة صغيرة من البردقوش الجاف على مقدار كوب من الماء المغلي، ويتم بعد ذلك تغطيته، ويتم تركه ما بين 10 إلى 15 دقيقة، وبعد ذلك يتم تصفيته وشربه على مرتين، مرة في الصباح، ومرة في المساء، وستجد أن هُناك فرقاً شاسعاً، وخاصة أنك ستشعر أن هُناك تغير وتقدم في صحتك بإذن الله -سبحانه وتعالى-. بعد أن تطرقنا إلى الحديث عن البردقوش، وفوائده وأضراره الجمة، نكون قد انتهينا من موضوعنا هذا، ولكن قبل الختام، يجب علينا أن نُذكركم بأن هذه النعم التي وهبنا إياها الله هي من أكبر النعم، ويجب علينا كبشر أن نشكر الله على نعمة الصحة أولاً، ويجب علينا أن نعي جيداً أنه ما من داء إلا وخلق الله له دواء، حتى وإن لم يكتشفه العلماء بعد، لكن سنجد أنه موجود في الطبيعة الخلابة والرائعة.
من النباتات العشبية المعمرة المميزة باسمها الغريب ، والتابع لجنس المردقوش الفصيلة الشفوية ، بالإضافة لكونه من النباتات العطرية ، البردقوش أو المردكوش أو المردقوش الكبير، ومن الأسماء التي تُطلق عليه أيضاً برى ، حبق الفتى ، السمسق، ويعد البردقوش من الأعشاب الطبية التي انتشر استخدامها منذ القدم ، ويمتاز بطعمه الحلو واللاذع ، كما ينتشر في منطقة حوض البحر المتوسط، ارتفاع البردقوش يتراوح ما بين 30 إلى 60 سم ، أمّا ساقه فهي مضلعة كما تمتاز بالصلابة ، الشعيرات الدقيقة ذات اللون الأسمر الممزوج بالحمرة تكسوها ، ورقة البردقوش تشبه بشكلها اللسان ، كما تمتاز أزهاره برائحتها العطرة التي تميل للون القرنفلي . استخدام البردقوش نطاقه واسع ، حيث يتم استخدامه في صناعات الأغذية مثل استعماله كنوع من التوابل تضاف للخضراوات واللحوم أيضاً ، كما تدخل هذه العشبة نظراً لإحتوائها على الخواص المضادة للبكتيريا ومضادات الأكسدة بالإضافة إلى تواجد عدد كبير من الفيتامينات والأملاح المعدنية فيها النافعة للصحة ، في علاج بعض من الأمراض، يتم استخدام جميع أجزاء البردقوش حيث لا يقتصر الاستخدام على جزء معيّن به ، حيث يحتوي على الزيت الطيّار ، ومن أهم مكوناته هيدرات السابينين و السابينين واللينالول ، مع الحرص على عدم تناول الحامل له نظراً لكونه منبه رحمي نشط . فوائد البردقوش : البردقوش مفيد لمرضى السكر حيث يعمل على المساعدة في خفض نسبة السكر في الدم من خلال الزيوت التي يحتوي عليها . يحمي البردقوش خلايا الكبد من الإصابة بالتلف ، ممّا يقي من الإصابة بمرض تليّف الكبد. من خلال عصير عشبة البردقوش ممكن علاج الزكام عن طريق تدليك الأنف به . يتم وضع البردقوش مع اللحوم المصنعة باعتباره مادة طبيعية حافظة ، حيث من استخداماته استخدامه كمضاد للميكروبات . يحسن البردقوش من أداء الجهاز الهضمي ، من خلال إفراز الأنزيمات الهاضمة ، كما يعمل على التخفيف من الغثيان ، ومحسن للشهية ، ويمنح الشخص التخلُّص من الانتفاخ في البطن ، ويمنح التلطيف لتشنجات المعدة ، ويعتبر علاج للإمساك المزمن ويعالج القولون . يقلل البردقوش من التوتر ، ويمنح الهدوء بما يحتويه على الفلافونويد الذي يعرف بتأثيره المهدئ للأعصاب . يزيل البردقوش الصداع النصفي ، كما يقوم بتوسعة الشعب الهوائية . البردقوش مقوي لعضلة القلب ، كما يحد من إصابة الشرايين بالتصلُّب ، ويعمل على التقليل من الكوليسترول . زيت البردقوش يقوم بتخفيض ضغط الدم ، كما يحسن من أداء الدورة الدموية ، والتقليل من الإصابة بخطر الجلطات . إحتواء البردقوش على نسبة عالية من فيتامين ك يجعل منه نباتاً عشبيّاً يحافظ تناوله علفى صحة العظام ، ويقي أيضاً من مرض الزهايمر . نسبة فيتامي أ العالية في البردقوش تجعله مهم كثيراً في الحفاظ على الأغشية المخاطية والحفاظ هلى البشرة . يحتوي البردقوش على مركب المفيد جداً للحفاظ على صحة العيون ، حيث يقي من الأمراض المرتبطة بالإبصار والتي تظهر مع تقدم السن مثل المياه الزرقاء .

البردقوش يعتبر البردقوش واحداً من أبرز الأعشاب الطبيعيّة التي تنمو حولنا ونستفيد منها بشكل أو بآخر، وتحديداً في المجالات الطبيّة والصحيّة، وهو مصنّف كأحد الأعشاب العطرية التي تنتشر في مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط، ويمتلك طعماً حلواً ولاذعاً، ويسمّى في كل منطقة باسم مختلف، منها العترة، والمردكوش، والعبقر، والصعتري إضافةً إلى السمسق، وريحان البر وغيرها كثيرةً، وفي المملكة العربية السعودية يسمّى بالوزاب، أو الدوش. كان البردقوش يستخدم قديماً في اليونان بشكل كبير، وكان يرمز إلى السلام والسعادة وفي بعض مناطقها إلى التوازن النفسي، وكان يدخل في مجموعة من الصناعات أهمّها أطواق الورود، ودينياً تمّ ذكره في الكتاب المقدس تحت اسم الزوفا، كما أنّه نبات جداً مقدس عند الهندوسيين، ورويّ عن مجموعة من الصحابة أنّ الرسول صلى الله عليه وسلم كان يستخدمه كوصفة لتخفيف وجع الرأس، كما وصفه للنساء اللواتي يعانين من مشاكل في الحيض والقدرة على الإنجاب. أهمية البردقوش وفوائده تنبع أهميته من احتوائه على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية المهمّة والتي يحتاجها الجسم، وأبرزها الأملاح والفيتامينات إضافةً لمجموعة من المغذيات النباتية، وبناءً على هذه العناصر يمنح الجسم مجموعة كبيرة من الفوائد وتتضمن ما يلي: التخفيف من نزلات البرد: بحيث يحتوي على كمية كبيرة من الفيتامينات وأبرزها فيتامين ج؛ لذلك يتمّ إعطاؤه للمرضى عند إصابتهم بالإنفلونزا، كما يساعد على التخفيف من الحكة، والاحتقانات الأنفية، والتهابات القصبة الهوائية، وتحديداً الناتجة عن الميكروبات التي تنتقل بالعدوى كالبكتيريا، إضافةً إلى التخفيف من الآلام الناتجة عن التهابات الحنجرة، والبلعوم، وأبرزها الصداع، والبعض يستخدم أوراقه مغليّةً للتخفيف من الربو. تحسين أداء الجهاز الهضمي: حيث يدعم عملية الهضم من خلال تحفيز الجهاز لإفراز وإنتاج مزيد من الإنزيمات الهاضمة، كما يحسّن من شهية الإنسان ويخفّف من شعوره بالغثيان الناتج عن التشنجات المعوية المختلفة، وعلاج فعّال للإمساك والإسهال إضافةً لانتفاخات البطن وما ينتج عنها من غازات. علاج أمراض العيون: بحيث يعتبر من أغنى الأعشاب الطبيعية بفيتامين أ، كما يساعد على العناية بالأغشية المخاطية الخاصة بالبشرة ككل، ويحمي العين من التعرض للإصابة بالعديد من الأمراض أبرزها التنكس البقعي إضافةً لتشكل المياه الزرقاء. تقوية القلب: حيث يحتوي على مجموعة من المواد التي تقلل من نسبة الكولسترول والضغط في الجسم، وبالتالي تحمي القلب من الإصابة بالعديد من الأمراض أبرزها تصلب الشرايين والجلطات. تهدئة الغدة الدرقية: من خلال التخفيف من التوترات والاضطرابات العصبية المختلفة التي تؤثر عليها؛ لأنّه غني بمركبات الفلافونويد التي تساعد على ذلك، كما يحتوي على مجموعة كبيرة من المركبات التي تعمل على تنظيم هرمونات هذه الغدة، أبرزها البروستاجلاندين والبرولاكتين إضافةً إلى الألدوستيرون، ويتم وصفه للأشخاص الذين يعانون من أرق. تنظيم نسبة السكر: بحيث أثبتت العديد من التجارب والأبحاث بأنه يساعد على تقليل نسبة السكر في الدم؛ لأنّه غني بمجموعة من الزيوت التي تساعد على ذلك. مفيد للحوامل والمرضعات: يعمل على تنظيم نسبة هرمون البرولاكتين الذي يتحكم في إدارار الحليب، كما يخفّف من آلام الدورة الشهرية. حماية الكبد: يحتوي على مواد تحمي الكبد من الإصابة بالتليف.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*