ما هو دقيق الشوفان

ما هو دقيق الشوفان

ما هو الشوفان نسمع مؤخراً عن بعض الاعشاب والحبوب المفيدة للصحة والتي اكتشف العلم فوائد كبيرة وعظيمة لها , ومن ضمن هذه الاعشاب ” الشوفان ” , فما هو الشوفان ؟؟ وما هي فوائده ؟؟ فلنتعرف عليها الآن .. ” ما هو الشوفان ” : هو نبات يعتبر من الحبوب وبنفس الوقت هو عشبي , ويصنف من النباتات الحولية بالنسبة للنمو , وهو من الفصيلة النجيلية , وهو يشبه القمح والشعير في شكله ولكن حجمه يتوسط بين الاثنين . بذور الشوفان تستخدم كطعام للحيوانات كالطيور والدواجن والأحصنة , ويوجد منتجات كثيرة للشوفان , فدقيقه يستخدم لصنع الخبز والرقائق والكيك . يتميز الشوفان ومنجاته بأسعارة الرخيصة والتي في متناول أيدي الجميع وهذا السبب لانتشاره . ويزرع الشوفان في شمال غرب اوروبا وانتشرت زراعته في تركيا وبلاد الشام والولايات المتحدة الامريكية , فالشوفان يحتاج الى مناخ بارد ورطب , ويحتاج الى كمية كبيرة من الماء أثناء نموه الخضري . فوائد الشوفان للشوفان فوائد كثيرة وقيمة غذائية عالية , ومن ضمن هذه الفوائد – الشوفان مفيد للقلب لانه يمنع التصاق الدهنيات والترسبات على جدار الاوعية الدموية . – الشوفان يقلل من نسبة الكولسترول الضار بالجسم , ويمنع التصاقه على جدار الاوعية الدموية , مما يقلل نسبة الاصابة بأمراض القلب والشرايين . – الشوفان ينظم عملية الهضم , ويعطي الشعور بالشبع . – الشوفان يعالج مشكلة الامساك , ويساعد في المحافظة على الوزن المثالي . – الشوفان هو مضاد طبيعي للمشاكل النفسية مثل الاحباط والاكتئاب والحزن والقلق والاضطرابات العصبية . – الشوفان يحمي الجسم من الاصابة بسرطان الامعاء نظراً لاحتوائه على الكثير من الالياف . – وبعض الدراسات أثبتت أن الشوفان مقوي ومنشط للاعصاب . – الشوفان يساعد على النوم . – والشوفان هو الطعام المفضل لكبار السن , لأنه يعالج مشكلة ارهاق وتعب العضلات , ويعد منشط لهم . – بعض الدول استخدمت الشوفان كمعالج لدمان الكحول والمخدرات . – الشوفان يساعد على تسكين آلام الحصى البولية , ويعتبر مسكن لآلام البواسير .

كثيراً ما نرى في المحلات التجارية منتج الشوفان، دعونا |أعزائي القراء نتعرف على الشوفان و على هذا المنتج الرائع و المفيد جدا للصحة. تعريف الشوفان: الشوفان هو نبتة عشبية كما و يعتبر من الحبوب حيث يستخدم كغذاء للإنسان والحيوان و خاصة الحصان و الدواجن. يعرف الإسم العلمي للشوفان بAvena sativa وهي حبوب قاسية قادرة على تحمل ظروف التربة والبيئة القاسية. يكتسب الشوفان نكهة مميزة بعد تحميصه إذ يتم حصاده و تنظيفه و من ثم تحميصه ويعتبر الشوفان مصدرا غنيا بالألياف و العناصر الغذائية. يؤكل الشوفان بالغالب مع إضافة الحليب إليه أو اللبن كوجبة للفطور تمد الجسم بالطاقة لطوال اليوم. القيمة الغذائية للشوفان: يحتوي الشوفان على العديد من العناصر الغذائية كما أن 39 غرام من الشوفان تحتوي على 152 سعرة حرارية و تحتوي على العناصر التالية: الفسفور 29.1% المغنسيوم 17.2% الزنك 14% الموليبدينوم 64.1% النحاس 26.6% البروتين 13.1% الألياف 16.5% الأنواع المختلفة للشوفان: 1. جريش الوفان: تستخدم كحبوب للإفطار أو للحشو. 2. قطع الشوفان الصلبة: تتميز بأنها مطاطية الملمس و كثيفة و تنتج عن طريق طحن الحبوب إلى شرائح صغيرة. 3. الشوفان التقليدي أو القديم: و يكون شكله مسطح نتيجة وضعه على البخار و من ثم لفه. 4.الشوفان السريع الطبخ: و هو يشبه الشوفان التقليدي إلا أنه يقطع بدقة بعد تعرضه للبخار. 5. دقيق الشوفان الفوري: و هو المجهز للأكل و يتم إضافة بعض المواد إليه مثل السكر أو النكهات الطبيبعة. 6. نخالة الشوفان: والتي يمكن إضافتها إلى الأطعمة المختلفة. 7. طحين الشوفان: ويستخدم في عملية الخبز، و قد يخلط مع القمح أو مادة أخرى تدخل في تصنيع الخبز. فوائد الشوفان: 1. يساعد في أنظمة الحمية الغذائية حيث يحتوي على سعرات حرارية قليلة و يمكنك عزيزي القاريء من الشعور بالشبع لفترة ىطويلة. 2. الشوفان مفيد لمرضى السكري إذ أنه يقلل من نسبة لسكر في الدم و يحافظ على مستويات الأنسولين في الدم. 3. مصدر غني بالألياف والبروتينات. 4. يقضي على الدهون الضارة أو ما يعرف بالكلوسترول الضار في جسم الإنسان دون أن يؤثر على مستوى الكولسترول النافع في الجسم. 5. يحتوي الشوفان على القشور و التي تساعد في الحماية من أمراض القلب والسرطانات. 6. لا يحتوي على مادة الجلوتين والتي تسبب حساسية لدى البعض وبالتالي يمكن تناوله كبديل للخبز للناس الذين يعانون من مرض حساسية القمح. 7. يحتوي الشوفان على مضادات الأكسدة الضرورية لوقاية الجسم والخلايا من مرض السرطان. 8. يعمل الشوفان على تعزيز جهاز المناعة لدى الإنسان و رفع المناعة.

الأهمية الغذائية للشوفان يحتوي الشوفان على كميات كافية من فيتامينات E, B والمعادن، كالكالسيوم، والمغنيزيوم، والبوتاسيوم، وبعض المعادن النادرة كالسلينيوم والنحاس، والزنك، والحديد، كذلك تكثر فيه الكيماويات النباتية، مثل: الغلوكان، والأفنانتراميدات فضلاً عن الألياف بنوعيها المنحلة وغير المنحلة، فالألياف غير المنحلّة تفيد الجهاز الهضمي بينما تسهم الألياف غير المنحلّة من التخلّص من الكولسترول الضار بالأوعية والقلب. فوائد الشوفان يقلل من الكولسترول؛ لأنّه يمنع ترسّب الكولسترول داخل الشرايين والتصاقه بجدرانها، حيث إنّ ذلك يساعد في الوقاية من تصلّب الأوعية الدمويّة وانسدادها، وذلك بتناول ثلاثة غرامات من هذه الشوفان يوميّاً (أي بمقدار كوب من الشوفان). أثبتت الدراسات أنّه مفيد لصحّة القلب حيث إنّ هناك أربعين دراسة سريرية عبر أربعين عام تؤكّد قدرة الشوفان على خفض الكولسترول الكلّي والضار، وأهمّ تلك الدراسات ما نسر في المجلة الأسترالية للتغذية والحميات Jandd التي أكّدت أنّ مركبات البيتاغلوكان هي المسؤولة عن خفض الكولسترول الضار. في دراسة أجريت على الشوفان أثبتت أنّ إضافته إلى حمية مرضى فرط الضغط الشرياني من الجنسين قد سمح بخفض قيم الضغط والدسم وسكر الدم لديهم. يساعد في علاج السمنة، فالشوفان يمتلك، على قيمة شبغ بين الأغذية ممّا يسمح بالحصول على إحساس أعلى بالشبع بعد تناوله . يحفز الجسم على النوم. ينظم عملية الهضم بالجسم ويحافظ على الوزن المثالي إذ يعطي الشوفان الشعور بالشبع. يعالج الإرهاق. ينظم حالات الاضطراب العصبي. يفيد في علاج الكحة. يفيد في علاج مرض الجذام. سيقان وأوراق الشوفان مفيدة للأمراض الجلدية. كما أنّ سيقان وأوراق الشوفان مفيدة لمرض الروماتيزم. يمكن استخدام طحين الشوفان لتدليك الجلد به عند الاستحمام بدلاً من الصابون. قشّ الشوفان يمنع من الاكتئاب، وذلك للإنسان المصاب بالحزن فإنّ الشوفان يعطيه الإحساس بالهدوء والراحة. قشّ الشوفان يقوي الجهاز العصبي. الشوفان يتضمّن مادّة لزجة تساعد على تهدئة المجرى الهضمي. غلي حب الشوفان وشربه فهو مفيد للسعال الشديد. يساعد الشوفان في تخفيض الوزن و الرجيم زيفضل تناوله في وجبة الفطور. يحمي الشوفان من الإصابة بالسرطانات وخاصة سرطان الأمعاء، لاحتوائه على نسبة عالية من الالياف التي تمنع السرطان. الشوفان يحسن مستوى السكر في الدم علما ان الشوفان لا يحوي على سكر. يعالج الشوفان حالات الإمساك. الشوفان غنى بمعادن الكالسيوم، والبوتاسيوم، والمغنسيوم، والزنك، والنحاس. الشوفان مفيد في علاج الإكزيما واضطرابات الجلد. ملاحظة: موضوع فوائد الشوفان ليس مرجعاً طبيّاً، يرجى مراجعة الطبيب.

الشوفان: هو من النباتات العشبية الحولية التي تنتمي للفصيلة النجيلية، كالقمح والشعير. فالشوفان نوع من الحبوب. ويتروح طوله من 50 سم إلى 170 سم، وتتعمق جذوره في التربة كلما طال عمره. واسمه في اللغة الإنجليزية هو: (Oat)، بينما الاسم العلمي له هو: (Avena Sativa). لم يعرف حتى الآن الموطن الأصلي للشوفان. وتشير الأبحاث والدراسات إلى أنه كان يزرع قديمًا في فترة ما قبل الميلاد في مناطق مختلفة من العالم، فالشوفان كان معروفًا منذ القدم. تنتشر زراعة الشوفان الأبيض العادي في المناطق الباردة والرطبة، فالشوفان يحتاج حتى تنجح زراعته إلى درجة حرارة أقل من الحبوب الأخرى كالقمح والشعير. ومن المناطق الشهيرة بزراعة وإنتاج الشوفان: المناطق الشمالية للقارة الأوروبية، وشمال الولايات المتحدة الأمريكية، وجنوب كندا. وحسب تقديرات عام 2013، تعتبر روسيا أكبر دولة في إنتاج الشوفان، وتلي روسيا: كندا، وتلي كندا: بولندا، وفنلندا، وأستراليا، والولايات المتحدة الأمريكية، على التوالي. وهناك نوع من الشوفان يسمى بالشوفان الأحمر (Red Oat) لا تنجح زراعته إلا في المناطق المعتدلة والحارة، مثل: المناطق المحيطة بالبحر المتوسط، ومناطق جنوب أوروبا، وشمال أفريقيا، وجنوب الولايات المتحدة الأمريكية، وغيرها، حيث يمتاز هذا النوع من الشوفان بتحمله لدرجات الحرارة المرتفعة والجفاف. إنّ الشوفان هو من النباتات التي تستخدم في غذاء كل من الإنسان والحيوان، فحبوب الشوفان غنية بالعناصر الغذائية المهمة، كالبروتينات والكربوهيدرات والسعرات الحرارية، والألياف والمعادن والفيتامينات. وعلى الرغم من الفوائد الصحية الكثيرة للشوفان، إلا أن النسبة الأكبر من الإنتاج العالمي منه تذهب لتغذية الحيوانات. وتشير الدراسات والأبحاث إلى أن الشوفان مفيد لصحة القلب، حيث يساهم في التخفيض من معدلات الكولسترول الضار في الدم، كما يساهم في تخفيض ارتفاع ضعظ الدم. إنّ للألياف المتوفرة بكثرة في الشوفان فوائد عديدة، حيث تساعد على استمرارية الشعور بالشبع لمدة طويلة؛ لذلك يكثر استعمال الشوفان في حميات تخفيف الوزن. كما تساعد هذه الألياف على تليين المعدة، والقضاء على الإمساك. ويعتبر الشوفان غنيًا بالبروتينات، كما يحتوي على العديد من الفيتامينات، مثل: فيتامين (ب1)، وفيتامين (ب2)، وفيتامين (هـ)، وفيتامين (ي). ويحتوي الشوفان على العديد من العناصر المعدنية الهامة، كالحديد، والفوسفور. وفيه نسبة عالية من السعرات الحرارية التي تزود الجسم بالطاقة اللازمة لأداء الأنشطة الحيوية فيه. والشوفان المجروش أو المطحون كالقمح: هو أفضل أنواع الشوفان، حيث يحتفظ هذا النوع بكامل خصائصه الغذائية. ولكن – ومع الأسف – الشوفان المنتشر بكثرة في الأسواق هو الشوفان المكرر الذي تعرض لعمليات تكرير كثيرة في مصانع الأغذية، حيث يتم إزالة الطبقة الخارجية منه (النخالة)، مما يؤدي إلى فقدان الكثير من خصائصه الغذائية.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*