نقل الموجات الصوتيه وعلاقتها بالموسيقى

رقمنة الملفات السمعية

هي تحويل الملفات من موجات صوتية إلى ملفات رقمية

ما هي البيانات المضغوطة؟

الموسيقى هي عبارة عن موجات. حين يمرر عازف كمان قوسه على وترٍ، يهزّ الوتر على تردد معين ويخلق موجة صوتية. تنتقل هذه الموجة في الهواء وتصل إلى طبلة الأذن وتجعلها تهتز. يترجم العقل الإشارات الصادرة من طبلة الأذن ويسمع الصوت. إن كل ما تسمع هو نتيجة ذبذبات لموجات صوتية.

وتؤثر قياسات هذه الموجات بنوع الصوت.
حين بدأ المهندسون بإجراء الاختبارات على ترقيم السمعيات (أو تشغيل الملفات السمعية على شبكة الانترنت)، حوّلوا موجات الصوت التقليدية (القياسية) إلى قيم منفصلة (أرقام).
يمكننا تسجّيل موسيقى رقمية على مساحة 44،1 كيلو هيرتز لكن ذلك يأخذ مساحة كبيرة على الكمبيوتر. فكل دقيقة واحدة من سمعيات الأقراص، ستكون بحاجة إلى 10 ملايين بايْت من مساحة التخزين على الكمبيوتر! بالإضافة إلى ذلك، تعتبر الصلة السريعة بالانترنت ضرورية لنقل السمعيات أو لإرسال ملفات سمعية هائلة كهذه من جهاز كمبيوتر إلى آخر.
يتم ضغط السمعيات كي تتخذ مساحة تخزين أقلّ، لكن الملفات المضغوطة فيها المعلومات نفسها. (أن يكون ملف السمعيات أصغر ليس معناه أن الأغنية أقصر مما هي عليه…)
ثمة نوعان من الضغط: ضغط بدون خسارةٍ بيانات وضغط مع خسارة بيانات.

  • ضغط بدون خسارة بيانات وهي نوعية الضغط التي تسمح بإعادة الملف المضغوط والمصغّر إلى حجمه الأساسي من دون خسارة أي معلومة أصلية منه.
  • ضغط مع خسارة بيانات هو أي نوع من عمليات الضغط التي تضيع فيها معلومات. هنا، ضغط الملف ثم إعادته ينشىء ملفاً مماثلاً إنما ليس مطابقاً تماماً للملف الأصليّ. عند إستعمال تقنيات متقدّمة جداً يمكن للهيئات السمعية المضغوطة مع خسارة (مثل ogg وmp3) أن تحقق نتائج مثلها مثل نوعية صوت القرص الأساسية لكن حجمها لا يتعدى نسبة 10 أو 20% من الملف الأساسي.

معدّل البتّات Bits

يُحَدّد الحجم الأقصى للملفات المضغوطة من قبل معدّل بتّاتها أو كميّة البتّات التي يستعملها الضاغط لكل ثانية من الملف السمعي. الملفات السمعية من نوعية الأقراص تستعمل (Audio CD) 1.411.200 بتّ لكل ثانية من الصوت (أو 1411 كيلوبتّ).أشكال ضغط الملفات تستعمل أشكال ملفات سمعية مثل إم ڀي 3 64 إلى 256 كيلوبتّ لتخزين المعلومات نفسها.

سعة 12 ساعة                                                                         سعة 74 دقيقة
150 أغنية                                                                              20 أغنية
قرص مدمج إم بي 3                                                                    قرص مدمج أوديو

 

يمكن لقرص مدمج إستيعاب 150 أغنية مضغوطة على شكل إم بي3 ، أي ما يعادل سعة 12 ساعة موسيقي(ملفات سمعية)، بينما يستوعب نفس القرص 20 أغنية بشكل أوديو، أي ما يعادل 74 دقيقة موسيقى فقط. إلا أنه ومع معدّل البتّات نفسه تتغيّر نوعيّة الملف وحجمه بشكل ظاهر حسب الهيئة السمعية وحسب الضاغط (الضاغط يسمى أيضاً المشفّر).

كيف يمكن إنشاء الملفات السمعية؟

إن مصدر السمعيّات يمكن أن يكون إتصال الكمبيوتر بمذياع، أو إستعمال قرص سمعيّات، أو ملف تم إنشاؤه مستخدماً فيه برنامج سمعيات أو موسيقى.>

في بعض الأحيان يمكنك تسجّيل الأصوات وتشفيّرها (كي تصبح مضغوطة) في الوقت نفسه وتحوّيلها إلى شكل ملف سمعي مطلوب. وفي أحيان أخرى،يمكن تسجيل المصدر من أحد البرامج، وبذلك يتم إنشاء ملف موجات وايف WAVE، ومن ثم تشفيّره إلى الهيئة المضغوطة مستخدماً برنامجاً آخر.

في بعض الأحيان يمكنك ان تسجّل الأصوات التي تريد وتشفّرها (كي تصبح مضغوطة) في الوقت نفسه وتحوّلها إلى أي هيئة تفضّلها. وفي أحيان أخرى، قد تريد أن تسجّل المصدر من أحد البرامج، وبذلك تخلق ملف موجات WAVE ، ثم تشفّره إلى الهيئة المضغوطة مستخدماً برنامجاً آخر.

نسخ الملفات السمعية

أحياناً، وفي حال كنت قد نصّبت برنامجاً عازفاً متعدد الوسائط (راجع فقرة 3.2)، ينطلق العازف حين تدخل قرص سمعيّات إلى جهاز كمبيوتر. ومعظم البرامج العازفة هي مسجِّلة في الوقت نفسه.
وفي حالة أخرى، يقترح نظام ويندوز العامل خيارات متعدّدة.

هذه الخيارات تتبدّل حسب إعداد برنامج السمعيات المستخدم.

في حال كنت تريد إطلاق برنامج النسخ الخاص بك فاختر (لا تقم بأي فعل) الموجودة عادة في أسفل اللائحة. وإن أطلقت البرنامج يدوياً تكون المراحل التي تتبعها كي تنسخ أي قرص واضحة ، على الرغم من أنها تختلف من برنامج إلى آخر..

يظهر البرنامج أزرار كـ «نقل» «import»، «تسجيل» « record» و«نسخ» «copy» إلخ. ويمكنك أيضاً أن تنقر على لائحة خيارات البرنامج.

يجب أن تعرف إعدادات البرنامج العازف/ المسجل. معظم البرامج المعروفة تسجل الملفات السمعية مستخدمة هيئة بيانات خاصة بها (مثل WMAودبليو إم أي و RealMedia ريل ميديا إلخ.)

مَحافِظ البيانات السماعية لـ ويندوز ــ windows (ويندوز ميديا بلاير ــ Windows Media Player)
١- إفتح لائحة الأدوات
٢- أنقر على الخيارات

في جدول لائحة نسخ الموسيقى لا يظهر سوى خيار نقل الملفات بواسطة WMA (Windows (ويندوز أوديو ــ Windows Audio محافِظ البيانات السماعية لـ ويندوزــ windows. إذا أردت نقل الملفات مستخدماً هيئة بيانات مختلفة، كـ إم ڀي ــ3 MP3 ، عليك أن تحمّلها وتدفع ثمن مشفّر وصل إم ڀي 3ــ Mp3 ( برنامج صغير يوصل بالبرنامج (العازف) الرئيسي ويضيف المزيد من الخيارات على وظائفه الأساسية).

في جدول نقل الموسيقى (كما يظهر في الصورة 22) تكون النوعية محددة مسبقاً بـ 64 kbps وهي نوعية لا بأس بها، إلا أن متوسط النوعية «الجيّدة» هو عادة 128 kbps. إذا أردت أن تبقي الملفات صغيرة لتتمكن من إرسالها بواسطة صلة إنترنت بطيئة، عليك أن تسجّلها بواسطة سرعة بيتّات منخفضة كـ 32 kbps .

ثمّة برامج عازفة ومسجّلة كثيرة تسمح بـ«تحويل وحفظ» «rip» السمعيات.
ويسمح لك برنامج اي تيونزــ iTunes (الذي تملكه شركة ماك ــ Mac) بالتسجيل بهيئة أي أي سي ــ AAC، أم 4 أي ــ m4a، إم ڀي 3 ــ mp3، كما يمكنه أن يحوّل الملف من ويندوز ميديا أوديو ــ WMA إلى إم ڀي 3 ــ mp3.
وثمّة أيضاً مصدر مفتوح بهيئة « neutral» (يدعى Ogg Vorbis). تذكر أن خيار تحديد شكل الملف الصوتي المطلوب يعود إلى المستخدم.
Ogg vorbis شكل جديد لضغط السمعيات يقدم نوعية صوت أفضل من mp3، وهو مصدر مفتوح.
قد تود أن تحوّل قرصاً سمعياً إلى شكل غير مضغوط وتحفظه وهو عادة ما يكون WAV، قبل تحويله إلى هيئة مضغوطة compressed format:mp3 أوOgg Vorbis . قد لا يكون ذلك عملياً معظم الأحيان إذ يحتاج إلى الوقت والسعة. غير أنك إذا أردت تعديل أو إجراء تغييرات على المسارات السمعية التي تنقلها من القرص المدمج، فمن المنطقي البدء بـWAV .
بعد تحويل القرص المدمج وحفظه في هيئة WAV يمكنك استخدام برنامج كـAudacity <<audacity.sourceforge.net>> لتحويل الملفات السمعية، ثمّ تسجيلها على الشكل المضغوط المطلوب.

 

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*